جائزة البردة

تأجيل جائزة البردة لعام 2021

الجائزة

أعلنت جائزة البردة التي تنظمها وزارة الثقافة والشباب عن تأجيل دورة عام 2020  بسبب الأوضاع الصحية الناجمة عن كوفيد-19، وسيتم فتح باب التقديم على النسخة السادسة عشرة من جائزة البردة في شهر يناير من العام القادم 2021.

وأطلقت جائزة البردة عام 1425 هـ / 2004 م احتفالاً بذكرى المولد النبوي الشريف، وعلى مدى 16 عاماً رسخت الجائزة مكانتها كمنصة إماراتية عالمية تحتفي بالتنوع في الثقافة الإسلامية وممارساتها الجمالية، تكريماً للإبداع المتميز في الأنماط الفنية الإسلامية التقليدية وتقديراً للغة العربية وجمالياتها، وتختص باستقطاب مشاركة الشعراء والخطاطين والفنانين الذين ألهموا في أعمالهم بالسيرة النبوية الشريفة، وقد بلغ عدد من احتفت بهم الجائزة حتى العام 2018، أكثر من 300 فائزاً تقديراً لعملهم المتميز.

وتهدف الجائزة إلى الاحتفاء بالفنون الإسلامية كمدخل للتواصل الثقافي مع العالم و كجزء من التراث الإنساني، وإبراز قيم ومبادئ التسامح من خلال الاحتفاء بجماليات الفنون الإسلامية، وتحفيز وتنويع المشاركات من متميزين ومبدعين في مجالات الفنون الإسلامية التقليدية والشعر حول العالم والتي بطريقة تعكس التنوع الثقافي والفكري في العالم الإسلامي، وتعزيز الابتكار والروح الإبداعية من خلال تحفيز الأجيال الناشئة على ممارسة الفنون الإسلامية التقليدية.

فعاليات أخرى

جائزة البردة

نورة الكعبي: الإمارات تقود العديدَ من المبادرات الرامية إلى صون ورعاية الفنون الإسلامية • نورة الكعبي: الجائزة تمثل رسالة تحمل في طياتها معانيَ ساميةً ومبادئَ تنسجم مع ذكرى المولد النبوي الشريف • قبول التقدم للمشاركة خلال الفترة من 17 مايو وحتى 17 يونيو المقبل • تشمل أربع فئات هي الزخرفة والخط التقليدي والحديث والشعر النبطي […]

اقرأ المزيد

جلسة افتراضية

تستكشف مبادرة البردة ارتباط العمارة بالتراث. يشارك في الجلسة كل من عائشة خالد ، ستانلي سيو، وزليخة بوعبد الله ، ويديرها سلطان سعود القاسمي مؤسس بارجيل للفنون. لحضور الجلسة يرجى زيارة   هذا الرابط    

اقرأ المزيد

جلسة افتراضية

 تستكشف مبادرة البردة تجربة الفن الاسلامي، شاركونا في جلسة مع فناني منحة البردة في جلسة افتراضية، يشارك في الجلسة عمار العطار وفاطمة اوزدينوفا ومديرة الجلسة روكسان زاند

اقرأ المزيد