الخط

قدم الآن

فن الخط

يعد الخط العربي أحد أكثر أنواع الفنون الإسلامية تنوعًا وثراءً، فقد اتخذ لنفسه مكانة راسخة كفن يحظى باحترام كبير في الثقافة الإسلامية. وقد احتفى الخط العربي الإسلامي باللغة العربية لكونها لغة القرآن الكريم، لذلك فلا يقتصر الخط على كونه نمطاً من أنماط الكتابة ولكنه أيضاً شكل من أشكال التعبير الروحي. وبالتوازي مع ذلك، دأبت جائزة البردة على تقدير والإشادة بالأعمال المبدعة في فنون الخط والحروفية العربية، محتضنة شقيه التقليدي والمعاصر.

الخط العربي التقليدي

لوحة واحدة تحوي على النصين: 

  • الآية الكريمة {وإنك لعلى خلق عظيم} (سورة القلم، الآية 4) وتكتب بخط الثلث الجلي.
  • نص الحلية الشريفة ، ويكتب بخط الثلث العادي.

المعايير

  • قياس الورق الكلي يجب أن يكون 80H x 60W سم.
  • يجب استخدام الورق المقهّر (المعالج) في إنجاز العمل.
  • يترك للخطاط حرية اختيار رأس القلم المناسب.
  • يجب الالتزام بالدقة اللغوية والإملائية في الكتابة، وفي حال حدوث خطأ، فإن العمل يستبعد من التحكيم.
  • ترسل الأعمال الفنية بدون زخرفة وفي لُفافة محكمة التغليف.

لجنة التحكيم

قيمة الجائزة‎

المركز الأول‎
درهم 70,000
المركز الثاني
درهم 50,000
المركز الثالث
درهم 40,000
المركز الرابع
درهم 30,000
المركز الخامس
درهم 20,000
المجموع
درهم 210,000

الخط العربي الحديث

النص من "ولد الهدى فالكائنات ضياء" للشاعر أحمد شوقي: 

والوحي يقطرُ سلسلاً من سلسلٍ

واللوحُ والقلمُ البديعُ رواءُ 

المعايير

  • لوحة قياس 150Hx150W سم.
  • يجب استخدام قماش الكانفاس في العمل.
  • يجوز استخدام الخط التقليدي بأنواعه المختلفة وبقية الخطوط المبتكرة كجزء مكمل للوحة وليس أساسيا لها.
  • للفنان حرية استخدام التصميم، والمواد والألوان بأنواعها المختلفة.
  • ترسل الأعمال الفنية في لُفافة محكمة التغليف.

لجنة التحكيم

قيمة الجائزة‎

المركز الأول‎
درهم 70,000
المركز الثاني
درهم 50,000
المركز الثالث
درهم 40,000
المركز الرابع
درهم 20,000
المجموع
درهم 180,000